Home activities galleries membership About us Hymns
البابا فرنسيس يتحدث عن قوة النعمة
April 3, 2013

أطل قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم الاثنين من نافذة مكتبه الخاص في القصر الرسولي ليتلو مع وفود الحجاج والمؤمنين الذين غصت بهم ساحة القديس بطرس بالفاتيكان صلاة "افرحي يا ملكة السماء" غداة الاحتفال بعيد الفصح المجيد.

قال البابا: أيها الأخوة والأخوات الأعزاء، صباح الخير، وفصحا مجيدا لكم جميعا! أشكركم على حضوركم اليوم أيضا بأعداد كبيرة، لمقاسمة فرح الفصح، السر المركزي لإيماننا. لتصل قوة قيامة المسيح من بين الأموات إلى كل شخص، لاسيما الأشخاص المتألمين، وإلى جميع الأوضاع التي يحتاج فيها الإنسان إلى الثقة والرجاء. لقد تغلب المسيح على الشر بطريقة كاملة ونهائية، لكن علينا وعلى رجال كل زمان، أن نقبل هذا الظفر في حياتنا وفي الوقائع الملموسة في التاريخ والمجتمع. لذا، إنه لأمر مهم بالنسبة لي أن أسطر ما نسأله اليوم من الله في الليتورجية "أيها الآب، الذي تنمّي كنيستك واهبا إياها أبناء جددا على الدوام، هب مؤمنيك أن يعبّروا في حياتهم عن السر الذي نالوه بواسطة الإيمان".

تابع البابا يقول: هذا صحيح! على العماد الذي يجعلنا أبناء لله، والإفخارستية التي توحدنا بالمسيح أن يصبحا حياة، أن يُترجما إلى مواقف وتصرفات وأعمال وخيارات. إن النعمة التي تحتويها الأسرار الفصحية تشكل طاقة عاتية للتجدد بالنسبة للوجود الشخصي، وحياة العائلات، والعلاقات الاجتماعية. لكن كل هذا يتم من خلال القلب البشري: إذا تركت نعمة المسيح القائم من بين الأموات تبلغني، وإذا جعلتها تبدل النواحي السيئة التي تضرني وتضر الآخرين، أسمح لانتصار المسيح أن يتجذر في حياتي وأن يتسع عمله الخيّر. هذه هي قوة النعمة! بدون النعمة لا حول لنا ولا قوة. بدون النعمة لا حول لنا ولا قوة! ومن خلال نعمة العماد والمناولة الإفخارستية يمكنني أن أصير أداة لرحمة الله. رحمة الله الجميلة هذه! علينا أن نعبّر في حياتنا عن السر الذي نلناه: هذا هو التزامنا اليومي أيها الأخوة والأخوات الأعزاء، لا بل هذا هو فرحنا اليومي! فرح أن نشعر بأننا أدوات لرحمة المسيح، كأغصان للكرمة، التي هي المسيح نفسه، تحركنا عصارة روحه! دعونا نصلي معا باسم الرب الميت والقائم من بين الأموات، وبشفاعة القديسة مريم، كي يتمكن السر الفصحي من أن يعمل في عمق أعماقنا وفي زماننا الراهن، كي يحل الحقد مكان المحبة، والكذب مكان الحقيقة والثأر مكان الغفران والفرح مكان الحزن.

بعد تلاوة صلاة "افرحي يا ملكة السماء" حيا قداسة البابا فرنسيس وفود الحجاج والمؤمنين قائلا: أحييكم جميعا بحرارة كبيرة، أيها الحجاج القادمون من مختلف القارات للمشاركة في لقاء الصلاة هذا. وأتمنى لكل واحد منكم أن يستمتع بيوم الاثنين هذا، الذي يتردد فيه بقوة إعلان الفصح المفعم بالفرح: المسيح قام! فصحا مجيدا للجميع! فحصا مجيدا للجميع! وغداء هنيئا

نقلا عن الفاتيكان


خبرية اليوم / Daily Story
إنجيل / Bible
مواضيع روحية / Spiritual Topics
رسائل السيدة العذراء / Message of St Mary
أخبار / News
نوايا / Intentions
زوادة روحية / Bread of Life
طلب صلاة / Prayers Request