Home activities galleries membership About us Hymns
الكاردينال كاسبر
February 19, 2013

قال الكاردينال فالتر كاسبر، رئيس للمجلس الحبري لتعزيز الوحدة بين المسيحيين، أن "هناك الكثير من المهام غير المكتملة" في انتظار البابا الجديد.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية، قال الكاردينال كاسبر إن أكبر التحديات التي تواجه خليفة البابا بندكتس السادس عشر ستكون إصلاح العلاقة بين الكاثوليك والبروتستانت، وإصلاح هياكل السلطة في روما، والحفاظ على الوحدة بين نصفي الكرة الشمالي والغربي للكنيسة. مضيفاً "ومع ذلك، أنظر إلى المستقبل بتفاؤل".

وأعرب الكاردينال كاسبر (79 عاماً)، الذي سيكون واحداً من الكرادلة 117 المكلفين باختيار البابا المقبل في آذار القادم، عن أمله في أن يكون البابا القادم ذا "أذن صاغية وقلب مفتوح"، ويأخذ على عاتقه مهمة تحقيق التقارب بين الكنائس المسيحية.

وتابع الكاردينال كاسبر حديثه "إن أكبر الأعمال غير المكتملة والتي في حاجة ماسة إلى مزيد من العمل هي محاولة توحيد الكنائس". مضيفاً إنه على الرغم من أن الكثير قد تحقق على هذا الصعيد في السنوات الـ 50 الماضية، "لا يزال يتعين إزالة بعض العقبات من الطريق".

وقال إن هوة الخلافات مع البروتستانت ينبغي سدها بطريقة متأنية.

وتابع الكاردينال كاسبر أن ثمة تحدياً آخر يتمثل في إصلاح الجهاز الإداري والتنفيذي والاستشاري (الكوريا الرومانية) بالفاتيكان، والهيئات التي تحكم الكنيسة الكاثوليكية والتي يرأسها الكرادلة. مضيفاً ينبغي على الكوريا أن تعمل بشكل وثيق معاً وأن تصبح أكثر شفافية، وأن تتعاون أيضاً بطريقة أفضل مع الكنائس المحلية في جميع أنحاء العالم.

وتابع الكاردينال كاسبر أنه كمؤسسة عالمية، ستضطر الكنيسة إلى التعامل مع تنامي فقدان الإيمان لدى الأوروبيين الغربيين، في حين أن "مركز الثقل للكنيسة الكاثوليكية يتحول الآن إلى نصف الكرة الجنوبي". مؤكداً أن "الشخصية، وليس الجغرافيا أو العرقية، ستكون هي العامل الحاسم" في اختيار البابا القادم.

(www.abouna.org)


خبرية اليوم / Daily Story
إنجيل / Bible
مواضيع روحية / Spiritual Topics
رسائل السيدة العذراء / Message of St Mary
أخبار / News
نوايا / Intentions
زوادة روحية / Bread of Life
طلب صلاة / Prayers Request