Home activities galleries membership About us Hymns
 

خبرية اليوم

August 1, 2011, 3:24 am .

 
فى خدمة من لا يموت

 -   لأبونا مرقس عزيز خليل  - 

 كان القديس فرنسيس دي بورجيا، دوقا ونائب ملك أسبانيا، وقد قضى سنيناً
عديدة في بلاط الملك تشارلز الخامس .
وكان من أحرّ رغباته أن ينال حظوى لدى الملكة ايزابل وساعدته الظروف فنال
بغيته وصار من أعزّ المقرّبين إليها، وكانت تعتبر أجمل نساء عصرها وعندما
ماتت أمر الملك بأن يرافق جثتها فرنسيس دي بروجيا إلى مدينة غرناطة حيث
كان يدفن الملوك في أحد كنائسها .

وحين دخل الموكب إلى الكنيسة فتح النعش بحسب الأمر الملكي بحضور فرنسيس
نائب الملك ليتحقّق هو والجميع أنّ الجثة التي أمامهم هي للملكة المتوفاة
نفسها .
فلما نظر فرنسيس إلى وجه الملكة ايزابل ، الذي شادت بذكر جمالها الجموع،
رأى البشاعة الهائلة التى طبعها الموت على ذلك الوجه الذي كان ناضراً من
أيام قليلة، وحين شمّ الرائحة الكريهة المنبعثة من الجثة، اهتزّ قلب الشريف
ارتعابا واشمئزازاً، وقال لنفسه: "ما أسرع أن يزول الجمال والعزّ والسعادة!
لقد خدمت هذه الملكة سنيناً عديدة، فما الذي ربحته؟ من المحال أن أخدم
خليقة يخطفها الموت هكذا. لن أخدم سوى الله".

وقضى طول الليل يصلّي، ثم ما لبث أن هجر مركزه العالي فى القصر الملكي
وأصبح راهباً بارا 
 

 


خبرية اليوم / Daily Story
إنجيل / Bible
مواضيع روحية / Spiritual Topics
رسائل السيدة العذراء / Message of St Mary
أخبار / News
نوايا / Intentions
زوادة روحية / Bread of Life
طلب صلاة / Prayers Request